لهذه الأسباب لا تجامع زوجتك أثناء الحيض

تكلمي

, الصحة الجنسية

بعيدا عن التعاليم الدينية تؤكد الدراسات العلمية أن الجماع أثناء الحيض يوقع الضرر على كلا الطرفين سواء كان الرجل أو المرأة .

حيث أوضحت الطبية في مجال الجنس أن الجماع في أثناء فترة الحيض يؤدي إلى اشتداد النزف الطمثي، وذلك لأن عروق الرحم تكون محتقنة وسهلة التمزق وسريعة العطب.

كما يكون جدار المهبل شديد الحساسية والرقة بشكل يجعله رقيقاً جداً، وسهل الخدش في أثناء عملية الجماع، وبذلك تصبح إمكانية حدوث الالتهابات كبيرة، مايؤدي إلى التهاب الرحم، أو يحدث التهاب في عضوالرجل نفسه نتيجة الميكروبات التي تتجمع في دم الحيض.

في المقابل يشدد أطباء الصحة الجنسية على ضرورة الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة لمدةثلاثة الى أربعة أيام بعد فض البكارة، لأنها تسبب للزوجة العديد من الآلام لأن فض الغشاء يكون أشبه بجرح وكذلك لتجنب إصابة أيًا منهما بالالتهابات.

كما يلفت الأطباء إلى أن أوقات نزيف المرأة سواء كانت ناتجة عن الحيض أو فض البكارة أو حتى النفاس يجب التوقف عن الجماع أثناء تلك الفترات، حتى لا يعرض الزوج للعديد من الالتهابات الميكروبية، كما يُعد الجماع  في تلك الأوقات من أسباب تعرض الزوجة لسرطان عنق الرحم، لذايجب الامتناع تمامًا خلال هذه الفترةعن العلاقة الحميمة والاكتفاء بالمباشرة دون الإيلاج الكامل.

المصدر: https://tinyurl.com/ybyx3hc3

أرسلي الينا أسئلتك ومقترحاتك على بريدنا الخاص بالصحة الجنسية takalami@bopeshewa.com

اترك رد