وبعد ..

سهام مجيد

, مقالات

في كل صباح أستيقظ لأقول : صباح الخير أيها الأمل، كل صباح أعيد ترتيب خارطة أحزاني،أعيد ترتيب أشلائها المقطعة بسكاكين جهلهم وتوحشهم، أضعها هنا .. أو هناك بعيدا ، بعيدا جدا عن زيف تاريخهم ودموية حاضرهم ، أفرح كثيرا وأستيقظ على حلمي وصباحات أضغاثي. صباح الخير للعالقين في أتون الحاضر الغارقين في ماضيه وإنقضاء ثوانيه، لاأمل لهم سوى حبل إغتراب وبقايا حلم .صباح الخير للتائهين في دروب الحياة ينشدون الأمل لحنا والخبز سلاما لوطن غاب فيه الأصحاب والأهل والأحباب ، لالشئ سوى لجنون حاكم أو توحش قوم بتاريخ ماض وزيف فيه فُتنوا. صباح الخير لمن وعى وآمن أن الحال في اختلاف لونها وألوانها ، وأن التقارب هو السبيل الوحيد لنصيب حياتهم على هذا الكوكب ، والذي لايشكل وزنا يذكر أمام إكتشافات عصرنا ومايتحفنا به العلم حول هذا الكون الشاسع بمجراته ومجهولية أزله، أن سبعين عاما وبما تنطوي عليه من بعض أحلامها ووقع إنكساراتها وأوجاعها ومحطات آلامها ، ماهي إلا سنه ضوئية في حسابات هذا العالم الشائك و المترامي الأطراف وبعد ..! أو يستحق ذلك كل هذا التناحر والإقتتال ..!! صباح الخير للمتجردين من مكتوب يتنافى وأنسنة الدين والحياة ، صباح الخير شجرة اللبلاب وانت ترثين حالنا وكل هذا الخراب ، ودعوة لكل مايهب فينا الأمل بعيدا عن طيش أوهامهم وصدى أفعالهم .صباح الخير أيها الامل..

اترك رد