Takalami | تكلمي

أمهات للمحن…

“زينب الحسني ” احتضنت كيساً بلاستيكياً وخبأته تحت عباءتها المغبرة بالتراب كوجهها سارت مسرعة تعلو وجهها ابتسامة فارقتها على مدى ثلاثة عقود, لم تنظر خلفها ابداً كانت شفاهها تتمتم بكلام غير مفهوم الى...

اين عشاق القهوة العربية…؟؟

“Amedia” البن البري في خطر… !! الحقيقة المُرَّة: معظم أنواع البنّ البرّي يواجه خطر الانقراض على مستوى العالم. أجرى الباحثون مسحًا لأنواع البنّ على مستوى العالم البالغ عددها 124 نوعًا ووجدوا...

ساعات بغداد القديمة.. إرث صامت..

“وداد إبراهيم” بغداد مثل اي مدينة لها تاريخ وتراث، فيها معالم ساحرة خاصة ما يتعلق بساعاتها الضخمة والعملاقة التي وضعت في بعض المراقد او المناطق التراثية، والتي تعد اضافة جمالية، للمكان. هناك الساعة...

كيف يؤثر قلة النوم على الدماغ..؟.

“Amedia” الحرمان من النوم يؤدي إلى “تآكل” الدماغ! يعرف الجميع أنّ النوم يؤدي دورًا حيويًا في حياتنا اليومية. وغالبًا ما نسمع عن المشاكل الناتجة عن قلّة النوم، إلّا أنّه مؤخرًا تمكّنت...

أنامل طفلة غازلت الالوان لتصبح رسامة موهوبة..

“فرح تركي” الرسامة الموهوبة ديدار عماد شابة من كركوك تمتلك موهبة الرسم وجدت في الالوان واللوحات شغفاً وحباً لونت به عالمها لتنتج لوحات تحمل عنوان الحياة كان لنا معها حوار لتفصح قليلاً عن أسرار...

مختارات

حجر الأنثى ..

“زينب الحسني “ ما زالت منظومة الاسرة العراقية تعاني تعاملاً عكسياً مع الاناث بخلاف الذكور , اذ ما هو مباح للولد ممنوع للبنت , وان كان حقها كالتعليم واختيار شريك الحياة , فضلاً عن امور اخرى قد تصل الى وجبات...

نعلم القراءة ….فأين يختفي القارئون..؟؟

“Amedia” علينا أن نتخلى عن التّصوّر البسيط للقراءة بوصفها مسحاً آلياً وفك شيفرة، إنّها عملية عاطفية وآنية وذاتية، تُرَسّخ بها النصوص وتصبح إشكالية. ولقد وضع الروائي الأمريكي، فيليب روث، يده على المعنى العميق...

الثوب الأبيض…

“زينب الحسني “ استكملت تحضيرات زفافها المنشود من حبيبها بعد طول انتظار اذ كان يقابل برفض من ذويها لظروفه الاقتصادية وفقره، اذ لم يكن الفارس الذي طالما حلموا به لابنتهم وكانوا موقنين انه غير مناسب لها، بالرغم...

مقالات الاسبوع

من أروع الحكم..

“Amedia” من اروع الحكم :- ========== 1.التصفيق هو الوسيلة الوحيدة التي نستطيع ان نقاطع بها أي متحدث دون ان نثير غضبه 2.حياء المرأة أشدّ جاذبيّة من جمالها 3.أفضل مقياس لنجاح الزوجه .. هو صحة زوجها 4.من يحتمل...

علينا ان نفعلها بإصرار وإرادة….

“Amedia” لم يكن هذا القرار سهلا ، لكنني اتخذته.. ظننت أنني ساتحدى اطفالي.. حتى ادركت ان حربي هذه المرة اكبر من محيط اسرتي. تم اتخاذ القرار بسحب.. اجهزة اللوحات الذكية من البيت! وإخراجها من المنزل.. ((هكذا ظن...

انا دجلة الخير

“nidhal asha” اطلق عليك الجواهري دجلة الخير وتغزل وتغنى بك … كنت هادئاً كهدوء حسناء تتباهى بخصلات شعرها… تتمايل كفاتنة على جانبيك اشجار البساتين … ينساب ماؤك العذب مع تيارات هواء النسيم...

ساره مارتن..”عازفة كمان “قصة إبتدأت بهواية لتستمر كمهنة

“فرح تركي” سارة مارتن فتاة عراقية من بغداد بعمر العشرين عام تدرس الفنون الجميلة وهي عازفة كمان منذ تسع سنوات إبتدأت هوايتها كطفلة عازفة هاوية وشجعها والديها على تنمية وتطوير موهبتها الموسيقية و رغم استمرارها...

اخر المقالات

تسجيل الدخول

تابعونا