Takalami | تكلمي

إلى صديقتى ..

“ahmed samir”

إهداء إلى …
اليوم كان ذا معنى لي في ذاكرتى المتهادمة
و فيه ” رأيتك ”
من شاب يرجو الصلاح إلي فتاة يرى فيها كل الصلاح ..
أرجو لك السعادة ف الدنيا ،
و الجنة ف الاخرة ..
و أرجو أن لا تنمحى ذكراك أبدا ً..
أصبحت شيء جميل يسعد قلبي كلما مررت بخاطرى ..
أدعو أن تكونى رفيقة دربي ..
لا أملك شيء أهديه لك .. فقط لتعلمى أنى أفكر بك ،
و أتمنى لو أن أقدم حياتى فداء لك …
أسف صديقتى إنها محض مشاعر مرهقة تتمنى لو تجد شخص ما يحتويها …

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا