Takalami | تكلمي

إليك حبيبي …أعد الشراب

“intsar aljanabi”

أنا في البيت وحدي …أعد الشراب

لسهر..لقهر …لقلب مصاب
أعد الليالي …بنجمي الحساب
وأنت هناك …تجافي الإياب
ألست حبيبي …ألست خليلي…؟ ؟
فكيف تعايش دوني الغياب….؟!
يجالس نار المواقد حزني…
ولا من تفكر …ولا من صواب
أخاف أطيل بقائي وحيدة
فيطفأ فيَّ …جذاء الشباب
عهدت إليك بحبي وإني
أبرر بعدك…دون حساب
لأني بعهدي أمضي وإني
تلو البعاد يقيني ..إقتراب
فهذي ستاري وتلك النوافذ
تصارع شوقا مر العذاب
وتلك المقاعد تنشد دفئك
ليقتل فيها. ..انتظار الجواب
فكبّل حبيبي معاصم بينٍ
ورد إلي …أحر الجواب

أنا في البيت  وحدي أعد الشراب
وأرشف همي…بكأس اكتئاب
واوقد عند الاماسي شموعي
وألبس مرآتي. .أحلى الثياب
جئت أجالس دنيا هواك
فيحجب عينيَّ  ..عنك الضباب
فطل كفجر يضيء ظلالي

فلوني بلاك حبيبي يعاب

ألا خذ يديَّ لنرقص سويا..
لاسمو بصدرك كأني السحاب
تعال لنمسح وجه المرايا

أزيح وإياك. .ذاك التراب
ستأتي لليلي. .أجبني حبيبي؟ ؟
فتطفأ فيَّ شموع العذاب
اهدهد شوقي امنّي ظنوني
بأنك اياي. ..تعطي الجواب!.

تعليقات

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا

%d مدونون معجبون بهذه: