Takalami | تكلمي

إمرأة عراقية تثبت جدارتها في مختلف المجالات فمن تكون…؟

“Amedia”

مياء أحمد الكيلاني
أثارية وأكاديمية عراقية، ولدت عام 1931, حاصلة عل شهادة البكالوريوس في الآثار من كلية الاداب جامعة بغداد بتفوق وعلى شهادة الدكتوراه في الاثار من جامعة كامبردج في بريطانيا عام 1966. تعد أول امرأة عراقية درست الآثار في الجامعات الغربية. وعملت في المتحف العراقي بفرز وتبويب وتصوير الاختام الاسطوانية لغرض أرشفتها، وتعتبر أول عراقية تشارك في أعمال التنقيب عن الآثار العراقية، وحاصلة على شهادة الماجستير من جامعة ادنبرة وكان موضوع اطروحتها (الأواني السومرية الفخارية الطقسية)، ثم اكملت رحلتها العلمية في جامعة لندن حيث حصلت على درجة الدكتوراة وكانت اطروحتها عن(الاختام الاسطوانية)، وعملت لسنوات في المتحف العراقي ودرست في العديد من الجامعات والفت وشاركت في تأليف عددا من الكتب، كما شاركت في مؤتمرات عديدة والقت العديد من المحاضرات عن آثار العراق في مختلف دول العالم.يوم امس رحلت عالم الاثار العراقية لمياء الكيلاني وفقد العراق والعالم هذا الكنز .
#عراقيات #لعراق_جديد

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا