Takalami | تكلمي

الثقافة تحتفي بأستعادة 200 عمل فني

“وداد ابراهيم”

خبير: للاعمال المسترجعة قيمة كبيرة..

برعاية عبد الامير الحمداني وزير الثقافة، وبحضور د. علي عويد مدير عام دائرة الفنون التشكيلية.افتتح امس الأول الثلاثاء، معرض فني للأعمال الفنية المستعادة على قاعة الفنون التشكيلية في مبنى الوزارة.
وتحدث العميد خالد المحنى مدير الشرطة المجتمعية عن الحملة التي أطلقت لاستعادة الاعمال الفنية التي كانت مسروقة، وقال: استطعنا ان نثقف، المواطنين بضرورة ان يبادر المواطن بإرجاع أي عمل مسروق يعد جهدا وطنيا بعيدا عن المساءلة القانونية، وان تسلم الاعمال في حفل، ويمنح فيها الشخص شهادة تقديرية لهذا العمل الوطني.
واضاف: هذا المعرض الثالث للاعمال المستعادة، اذ قمنا باستعادة أكثر من 200 عمل فني لجيل الرواد، وما بعد الرواد، واعمال لفنانين أجانب، وتم تسليمها لوزارة الثقافة واقيمت عدة معارض فنية لهذه الاعمال.
الخبير حيدر سالم تحدث عن القيمة الفنية لهذه الاعمال: انها لكبار فناني الغرافيك، منهم الفنان طالب مكي، وهاشم الطويل، ويعد من الفنانين العالميين. وعمل آخر للفنان الارمني ارداش كاكا فيان.
وتابع: هناك مجموعات فنية تعود الى سبعينيات القرن الماضي للفنان الكردي مدحت محمد علي، وعمل تخطيطي للرسام والخطاط سعد تويت، وعمل للفنان العربي (موسى عبد الدائم) كان قد شارك به في معرض الغرافيك الثالث الذي اقيم في العراق. وللرسام والخطاط والمصور والمؤرشف محمد علي شاكر أربعة اعمال كانت مخزونة بإطار واحد، وها هي الاعمال الأربعة على جدران المعرض.
واضاف: هذه الاعمال تعد من اهم كنوز الفن العراقي والعربي، وانه لشيء يدعو الى البهجة ان استطاعت دائرة الفنون استعادة هذه الاعمال، اهم كنوز المتحف الوطني للفن الحديث.

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا