Takalami | تكلمي

المخدرات اليومية والسموم البيضاء..!!

“إنانا بابل”

المخدرات اليومية والسموم البيضاء

نتحدث اليوم عن المخدرات والسموم التي نتناولها في حياتنا اليومية بدون ان نعي مخاطرها واضرارها
الجزء الاول السكريات
أضرار السّكريات يعتبر السّكر عدو للجسم لأنّه يؤدي إلى :

1- الشّيخوخة والتّقدم في السّن حيث يقلل من الهرمونات التي تفيد صحة الجسم وشبابه ويتلف خلايا البشرة وبالتالي يساعد على ظهور التّجاعيد لذلك يعجّل من الشّيخوخة ويبدو الشّخص أكبر سناً مما هو عليه على عكس الأشخاص اللذين لا يعتمدون على السّكر في حياتهم اليوميّة فهم يبدون أصغر عمراً.
2- يضعف الجهاز المناعيّ في الجسم فالأشخاص الذين يتناولون السّكر بكثرة أكثر عرضة للإصابة بالأمراض والخلايا السّرطانيّة.
3- يعتبر السّكر من الأسباب الرئيسيّة في حدوث السّمنة لأنّه يحتوي على العديد من السّعرات الحراريّة لذلك على من يريد تقليل وزنه أن يبتعد كلّ البعد عن تناول السّكريات التي تزيد من وزن الجسم بشكل سريع.
4- قلّة احتواء السّكر على الفيتامينات والأملاح الضّروريّة للجسم  لذلك تعتبر أضراره أكثر من فوائده لانه يسبب تناول السكر نقص مادة النّحاس في الجسم وهي من العناصر المهمّة والضّروريّة.
5- يعيق عمليّة النمو في الجسم حيث يعتبر المسبب الرئيس لمشاكل الأسنان والتهاب اللثة ويسبب تسوس الأسنان  وإتلافها.
6-  يزيد من حالات التّوتر والقلق والضّغط النّفسي بالإضافة إلى تأثيره على التّركيز والانتباه وخاصة عند الأطفال
7-  يؤثر في حاسة البصر و يعيق عملية الهضم والامتصاص لأنّه يؤدي إلى زيادة المادة الحمضيّة في الجهاز الهضمي.
8- يسبب العديد من المشاكل الصحيّة، كظهور   الدوالي وحصوات المرارة والكلى والتهاب الزائدة الدّوديّة والأكزيما والحساسيّة وأمراض القلب والشّرايين وارتفاع ضغط الدّم وحدوث خلل في البنكرياس والصّداع ومتلازمة التّمثيل الغذائيّ وأمراض العظام والمفاصل وترقق العظام بالإضافة إلى خطره على الكبد بسبب زيادة تراكم الدّهون عليها،ك نتيجة استهلاك الفركتوز.
9- الإفراط في تناول السّكريّات يؤدي إلى حدوث خلل في الهرمونات و  يتسبب في جفاف الجسم.
10-  يؤثر في المرأة الحامل ويسبب لها حدوث تسمم الحمل وبالتالي يؤثر في الأمّ الحامل والجنين.
11-  تناول السّكر بكثرة يؤدي إلى الإدمان لذلك هو يتفوق على الكوكايين في إدمانه.
والحل هو الابتعاد عن السكريات والتعويض عنها بالفواكهالطازجة والمجففة .

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا