Takalami | تكلمي

المرأة وخطر التمييز..!!

“هناء الشمري”

المرأة وخطر التميز في التعليمات التي تناقض القانون …
لازالت السياسة الرسمية للدولة المتمثلة في قسم الأمن السياحي / شعبة الفنادق في الأماكن الدينية ( السياحة الدينية ) تصدر تعليماتها التي تخضع للنظام الرجولي التي تضع بها المرأة موضع الشيطان ومصدر الفساد حيث تنظر إلى المرأة تلك النظرة الدونية البدائية وربط صورتها بتأويلات لانتصف للإنسانية بصفة من خلال هيمنة التصورات الاجتماعية والدينية المغلوطة الخالية من المنطق والمعقول , بعيدا عن الإنسانية حين جعلت المرأة قاصرة غير راشد تخضع طول حياتها إلى الولي الوصي حتى وان كان اصغر أبناءها وجردتها من كل ماتحمله من مؤهلات العمر وإمكانات علمية ومهنية . وبهذا شكلوا تعليمات قائمة على متناقضات وثقافة بعيدة عن الديمقراطية التي تعتمد قيم العدالة الاجتماعية وكفالة الحريات المتنوعة دون قد او شرط او خوف يمكن ان تتعرض له المرأة فضلا عن المساواة دون تمييز بين جميع أبناء المجتمع والتمتع بالحقوق المدنية بغض النظر عن الجنس امرأة او رجل في ارتياد الأماكن الدينية والسماح للرجال في السكن دون اي قيد والخشية من سكن النساء تحت نفس الظروف.
كما إن هذه التعليمات تعتبر شكل من أشكال الاضطهاد والتعسف والعنف المعنوي الذي يمارس على النساء من قبل المؤسسات الرسمية للحكومة العراقية الذي يطال الجانب المعنوي والنفسي للمرأة على اعتبار تلك التعليمات رسائل مجتمعية تحجم مكانة المرأة وتهمش دورها في المجتمع والدولة و بأن المرأة لايمكن لها ان تعتمد على نفسها وبالتالي حرمانها من الشعور بالثقة في النفس وبهذا ينسحب ذلك كله على المساهمة غرس بذور الإحباط في نفس المرأة في عدم انتماءها الى المجتمع والدولة التي هي أهم عنصر يقوم عليه البناء الاجتماعي.

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا