Takalami | تكلمي

انا دجلة الخير

“nidhal asha”

اطلق عليك الجواهري دجلة الخير وتغزل وتغنى بك … كنت هادئاً كهدوء حسناء تتباهى بخصلات شعرها… تتمايل كفاتنة على جانبيك اشجار البساتين … ينساب ماؤك العذب مع تيارات هواء النسيم العليلِ … تتهادى لتسقي بمياهك عبر روافدك اراضي العراق …. تجري بتغنج ودلال لتلتقي برفيقك الفرات … لتنشدون معا انشودة المحبة في شط العرب … حزنا معك عندما جفت مياهك بعد غلق منابعك … غضبنا من جبروت جارتنا تركيا وايران لعطشك وجفافك … لكن قوة الرب فاقت جبروتهم لتغمرك بمياه السماء … اتسأل لما اصابك الغرور بعد امتلاء باطنك بالمياه وارتويت؟ … وهاجت امواجك لترتطم مع بعضها كهياج البحر … ما بالك يادجلة يا نهر الخيرهل اصابك الفساد؟ … لما ابتلعت الابرياء الشباب والاطفال والنساء … جاءوا وكلهم ثقة بمحبتك ولم يفكروا بغدرك …. لما غدرت بأبنائك يا دجلة الخير دافع عن نفسك؟ … لاتقف مكتوف اليدين مما حصل وتدير ظهرك .
أنا دجلة الخير ابقى لم اتغير ياعراق … ولكن فساد عقول البشر وطغيانهم وطمعهم افسدتني … لم ابتلع ابنائي وحاولت المساعدة بكل قوتي … إلا أن دموعي الغزيرة لمأساتهم اغرقتهم … لاتتهموني باطلاً فأنا مثلكم اصابني ما اصابكم.

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا