Takalami | تكلمي

تراثيات عراقية بأنامل سومرية

“منى الهلالي”

سرى البراق فنانة تشكيلية تميزت اعمالها بطابع تراثي والوان براقة بهيجة اغلبها تمثل حضارة بلاد مابين النهرين ( Mesopotamia )
تتراوح بين الرسم والنحت والسيراميك ومختلف الاعمال اليدوية
من مواليد بغداد وحاصلة على شهادة علوم الحاسبات والتدريس بالاضافة لكونها حاصلة على عده شهادات للاعمال اليدوية و الفنية والحرفية
تعمل كمعلمة فنون في مدينة هيوستن ولاية تكساس الامريكية
وتقيم سنوياً من ثلاث الى اربع معارض في المهرجانات والمناسبات المختلفة
اعمالها الفنية تحمل عبق الماضي بتفاصيله المميزة مع لمحة من حنين لبلدها العراق
تقول سرى
المرأة العراقية كاللؤلؤة المتوهجة المكنونة التي تصنع نفسها و تبهر الجميع ببريقها حالما تخرج للنور
و الموهبة والشغف لايكفي لصنع اعين الفنان وانامله المبدعة
لابد من ممارسة الفن بكل تفاصيل الحياة
لابد من ترجمة الاحساس بالالوان والافعال
في الطقوس اليومية وبالتفاعل مع الاشياء والاشخاص
فذاك يمنح احساس بالسلام الداخلي والطمأنينة بعض من اعمالها الفنية

تعليق واحد

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا

%d مدونون معجبون بهذه: