Takalami | تكلمي

” تكلمي ” تنشر نتائج الاستبيان الأول لمتظاهري التحرير

تجمع اعلاميي المواطنة والتعايش السلمي: النظام الرئاسي يتصدر مطالب المعتصمين.
في خطوة لوضع مطالب المتظاهرين والمنتفضين المشتملة على العديد من الاصلاحات والتعديلات الدستورية وفي مسعى منه لتجميع وفهم ما تريده الجماهير المتظاهرة والمنتفضة ضد الواقع المر الذي نعيشه من تشظٍ سياسي ومحاصصة وفساد ، قام تجمع اعلاميي المواطنة والتعايش السلمي ( منظمة مجتمع مدني غير حكومية ) ، بتوزيع الاستبيان الميداني على المتظاهرين السلميين الموجودين في ساحة التحرير والمطالبين بالاصلاح والتي تحمل شعار (( نازل آخذ حقي )).
وقال رئيس التجمع امير علي الحسون ان التجمع كان احد ابرز حلقات الوصل الموثوقة بين المتظاهرين المطالبين بالاصلاح الحقيقي وغير المجزأ وبين اقطاب الطبقة السياسية التي من الواضح ان اغلبهم يسعون الى إعطاء اقل مايمكن من التنازلات التي تكبح السطوة الحزبية والتي باتت تشكل امبراطوريات متنازعة على مصالحها الخاصة داخل الدولة وتتحكم بالسلطة والمال والسلاح تحت عناوين مختلفة بأسم المذهب والقومية والتبعية الاقليمية والدولية وتحركت بعيداً عن الانتماء الوطني المطلوب، منوهاً الى ان التجمع شكل لجاناً للعد والتحليل استكملت عملية احصاء الخيارات وكانت نتيجة الاستبيان الاكاديمي الذي يشمل الاختيارات المقترحة لعدد من التعديلات الدستورية والقوانين لشرائح مختلفة اذ تم توزيع (( 2100 )) استمارة بين مواطنين لكلا الجنسين
وكان عدد المصوتين من الإناث (( 382 ))، فيما بلغ عدد الذكور (( 1718)) ، فيما تباينت الوظيفة بين الكاسب والموظفين والعاطل فكان المصوتون فبلغ عدد الموظفين المصوتين (( 706 )) موظفين ، وبلغ عدد الكاسبين (( 742 ))كاسباً ، وكان عدد العاطلين (( 652 )) عاطلاً .
واضاف الحسون بالنسبة للسؤال بشأن ماهو نظام الحكم الذي تفضله ، فكان التصويت على النظام رئاسي في صدارة الخيارات اذ بلغ عدد الاصوات الراغبة بهذا النظام (( 1172 )) ، فيما تلاه النظام شبه رئاسي بعدد اصوات بلغت (( 322 ))، وجاء ثالثاً النظام البرلماني بعدد اصوات (( 318 ))، فيما جاء رابعاً النظام الملكي بعدد اصوات بلغ (( 288 ))، مشيرا الى ان السؤال الذي تلاه كان بشأن طريقة الانتخاب المفضلة للمواطن ، وقد تباينت الإجابات لكل من القوائم المغلقة بعدد اصوات (( 252 ) ، والقوائم المفتوحة بعدد اصوات ((506))، فيما تصدر الانتخاب الفردي الاختيارات اذ بلغ عدد المصوتين ((1342)).
وبين رئيس التجمع ان الاستبيان تضمن سوالا عن ما الالية التي تراها مناسبة لتنظيم حركة الأحزاب ، فكانت الإجابة لكل من خيارات تعديل قانون الأحزاب الذي صوت له ((578))مواطناً ، وإبقاء قانون الأحزاب الذي صوت له ((488))مواطناً ، فيما طالب( 1034) مواطنا بالغاء قانون الأحزاب، لافتاً الى ان السؤال عن نوع الآلية التي يراها المواطن مناسبة في اختيار المحافظ وتأسيس مجالس المحافظات، فقد اختار 1396مواطنا تعيين المحافظ عبر الانتخابات، اختار 454مواطناً تعيين محافظ عبر رئيس الوزراء، فيما اختار304 مواطنين انتخاب مجالس المحافظات .
واوضح الحسون بأن السؤال الأخير في الاستبيان كان كيف ترغب أن تكون شخوص المفوضية المستقلة للانتخابات؟ ، وقد فضل المواطنون ان يكون أعضاء المفوضية من القانونيين المستقلين اذ بلغ عدد المصوتين (( 1182 ))صوتاً ، فيما بلغ عدد المصوتين ليكون اعضاء المفوضية من القضاة 730 مصوت ، فيما بلغ عدد الأصوات الراغبة بان يكون اعضاء المفوضية من ممثلي الأحزاب (( 188 ))صوتاً .
وتابع رئيس تجمع إعلاميي المواطنة والتعايش السلمي : ان هذا الاستبيان هو أول استبيان أكاديمي يترجم مطالب المتظاهرين المشروعة في ساحة التحرير.

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا