Takalami | تكلمي

حياة هادئة

“زهراء الظالمي”

تصالحت مع الحياة رغم موجات الغضب ورياح الاسى كنت اهول الاشياء واعتقد اني الان امسك بزمام بنفسي لم افعل شيئاً مذهلاً في نظري الى الان لم افعل اشياءاً احلم بها
ولكن بدأت الان اشعر بأن الحياة تقترب مني تهبني شيئاً من ضوئها وان يبدو خافتاً بعيداً غير واضح الملامح الا انه ضوء
تغيرت كثيراً
الحياة لن تتلاشى مجدداً كما كانت تفعل معي في السابق
آن الاوان لأضع كل شيء في نصابهِ فكرت كثيراً اكثر مما اعمل وتلك الهوة العميقة التي ادخلت نفسي بها
قلة التجارب سبباً في اخفاقي لم اجرب اشياء بشكل شخصي كل الحياة التي تعايشت معها كانت محظ ارادة غيري من الناس
طوقوني بصورة معينة رغم كل شيء استطعت ان اجد لنفسي ما يميزني عن غيري اتخذت مساراً خاصاً بي
ليالٍ سوداء عصفن بي سابقاً الا اني تمكنت من تجاوزها

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا