Takalami | تكلمي

حياتنا ينقصها الرضا..!!

“إنانا بابل”

حياتنا ينقصها الرضا
جلست مع المتزوج فحدثني بشوق عن حياه العزاب ؛
وجلست مع الأعزب فحدثني بحسد عن حياه المتزوجين ؛
حدثت الغني فأخبرني عن شوقه لحياة البسطاء ؛
وحدثت الفقراء فلعنوا فقرهم واشتاقوا للغنى ؛
حدثت المثقف فاشتكى من العلم في زمن الجهالة ؛
وحدثت الجاهل فبكى على علم لم ينله !
حدثت العجوز فهام في حديثه عن الطفولة ؛
وحدثت الطفل فقال متى أصبح كبيراً ًمثلكم ؛
وحين جلست مع نفسي وحدثتها عن كل هؤلاء :
قالت لي كلهم سعداء ولكن ينقصهم الرضا !
تلك هي حياتنا ينقصها الرضا …
يقول الشاعر
( يا ابن آدم لا تغررك عافية … عليك شاملة فالعمر معدود )
( ما أنت إلا كزرع عند خضرته … بكل شيء من الأوقات مقصود )
( فإن سلمت من الآفات اجمعها … فأنت عند كمال الأمر محصود)

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا