Takalami | تكلمي

زيادة التعاون بين أسرة الأمم المتحدة في العراق والمجموعة الاستشارية النسوية للنهوض بقضايا المرأة

“منى الهلالي”

بحثت نائبة ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة مارتا رويداس وممثلو وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها مع المجموعة الاستشارية النسوية زيادة التعاون للنهوض بقضايا المرأة في العراق. وقد ركزوا على التحديات التي تواجهها المرأة ودورها في النشاط السياسي في البلاد والاقتصاد والمجتمع بوجه عام، كما تناولوا المشاكل المحددة التي تواجهها المرأة النازحة في إيجاد فرص اقتصادية والحصول على المستمسكات المدنية، وخصوصاً بالنسبة للنساء اللاتي لديهن صلات مفترضة بتنظيم “داعش”.
وتأسست المجموعة الاستشارية النسوية في العراق في تشرين الأول من عام 2018، وباشرت أعمالها رسمياً في كانون الثاني من عالم 2019. وتتألف المجموعة من 20 امرأة عراقية قيادية من مختلف المحافظات العراقية ومن المجال السياسي والأوساط الأكاديمية والإعلامية وناشطات المجتمع المدني. وقد تأسست المجموعة في البداية كجهة تعمل على كسب التأييد لتمثيل أفضل للمرأة في عملية المصالحة والعملية السياسية، بيد أنها توسعت منذ ذلك الحين في دعوتها لتشمل أموراً أوسع في سياق الخطة المتعلقة بالمرأة والسلام والأمن

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا