Takalami | تكلمي

سيدة في صفحات كتاب

“nidhal asha”

أشتاقت الجلوسِ في زاويةِ مكانٍ هاديء… لقلع جذور الماضي ونثر بذور في تربة خصبة…

تمسك بكتابٍ يأخذها لعالمٍ ينسيها من حولِها … وفي لحظةِ راحتها تتوقف وترمق بنظرةٍ يميناً ويسارا…

يبتسم لها النادل ويتقدم بهدوء الى طاولتها … ببسمة مزيفة يملؤها حزن السنين تطلب قهوتها …

تعود لتفتح صفحات كتابِها وتتمعن في القراءةِ … وفي لحظاتِ صمت واغفائةٍ بين السطور والكلمات …

تفيق على صوت النادل قهوتُكِ سيدتي كما طلبتها … تنظرُ اليه بعينين مرهقتين وتهز رأسها شاكرةً له …

تعود وتتأمل ثانيةً وتنغمس داخل صفحاتِ كتابِها … تغلق الكتاب وتمسك بقلمها لتنثر افكارها على ورقٍ بجانبها …

لتصب به ذكريات مؤلمة وحزن دفين لازمها سنين … اغرورقت عيناها بالدموع التي خبأتها من عيون الغرباء …

لملمت اوراقها المبعثرة وكتابها وهي مطأطاة الرأس … وحين جفت ادمعها تهيأت للخروج منتصبة القامة مرفوعة الرأس.

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا