Takalami | تكلمي

من يشتري مني أبي..؟؟ الشاعر والاديب الراحل قيس لفتة مراد وسلالة الابداع التي لاتنتهي..

طيف المراد شاعر وكاتب عراقي من الناصرية حيث فروع الأدب والشعر تمازجت مع الدم والأنفاس ورث تركه أدبيه من والده الشاعر المرحوم قيس لفتة المراد
يرى ان الشعر والأدب بمنظور أعمق وأن المثقف عليه أن يتصف بصفات أخلاقية لتسمو المبادىء التي يطرحها
وخلال حوار جمعنا به تطرقنا الى كثير من الأفكار واجاب متكرماً

_عرفنا عن شغفك بالشعر والابيات. ما هذه الصلة الكبيرة التي تعاند الروح وتقدمها كمهداً جليلاً

هذا الشغف وهذا الامر برمته ماهو الا هواية أحببتها ترسخت في داخلي منذ الصغر ..فتحت عيناي وانا في نعومة أظافري على والدي المرحوم الاستاذ الشاعر قيس لفته مراد اذ كان ينظم الشعر وانا انظر له اتمعن فيما يكتب كانت استفساراتي كثيره واسألتي متشعبه فكان لايتوانى عن إجابتها وخصوصا في مواضيع الوزن والقافية والأبيات الشعريه لكن لاانكر انني في مرحله معينه بعدوفاته وللمسؤوليات التي كنت احمل اعبائها وظروف الحياة المختلفة لاانكر انني لم يكن توجهي الكامل لهذه الناحية الادبيه او الشعرية ،،،
كانت بداياتي في الكتابه منذ عدة سنين مضت .. كانت عباره عن بعض الابيات البسيطه او الومضات الشعريه ..

_ القصيدة هل هي حكاية تلامس الروح ؟ حدثنا عن قصيدة كانت الأقرب الى قلبك ؟

نعم بالتأكيد ان القصيده بحد ذاتها ماهي الا محاكاة من نوع اخر مع الروح وهي عباره عن تعابير حرفيه سردية تنظم على شكل ابيات شعريه تشرح مافي داخل كل شاعر وأحيانا كل متلقي ..
الكثير مما كتبت هي قريبه الى طيف ال مراد ليس بالتحديد واحده منهن ولكن اجد بعض الابيات الشعبيه احيانا قريبه مني وأحيانا اجد قصيدة صغيرتي هي الأقرب ..

_ لتكن شاعر ! غير الأحساس والأوزان هل تحتاج الى مزيد..؟؟

نعم الشاعر لايحتاج فقط الى احساس وأوزان ومعلومات عن النظم في الشعر .. الشعر يحتاج الى الهام والى ملهمة معينة تستطيع ان تترك بصمة معينه في داخل الكاتب ليتمكن من الكتابه ..

حدثني بصراحة عن ثقل التركة الادبية التي حملتها عن الشاعر الكبير رحمة الله قيس لفته المراد. هل كانت مختلفة عن اي أرث تركة اي اب

دعينا نتكلم بصراحة اكثر .. في بعض الأحيان كنت اتمنى ان يكون ذلك الإرث الأدبي ارث مادي لاغير ولكن لوهلة بسيطه تتغير هذه الأفكار وهذا المنظور .. السبب هو الاسم بحد ذاته فحينما يعرف المجتمع بأن قيس لفتة مراد هو والدي واذا بهم يلتفون حولي ذاك يشيد وهذا يمتدح وذلك يصف وكان الجميع يتفق على انه كان عملاقا من عمالقة الأدب والشعر في العراق يضاهي بكتاباته العديد من الاسماء أمثال الجواهري والسياب وغيرهم

_يوما ما شاعر عرض والده للبيع ما رايك؟ هل للاب ثمن……؟؟
ليس للاب من ثمن وخصوصا حينما يكون الاب اسماً معروفا داخل المجتمع ويتصف بالطيبة والخير والعلم والأدب ..
انا اعلم ان سبب سؤالك هو قصيدة كتبتها يوماً كان لها صدى معين في الوسط الأدبي اذ كان لها تاثير معين .. وسأذكر لك نص هذه القصيده ..

من يشتري مني.. أبي ..!
كَهلٌ .. كَبيرٌ ..كاتِبٌ مُخضرَمٌ في الأدبِ ..
معروفُ أصلُ النسبِ
أدرِكُ حجمَ المطلبِ ..
كل الصغار لهم من اهلهم في أرثهم
إلا أنا ..اورثني لِلتَعَبِ
من يشتري إرثَ أبي ؟
أرثهُ .. بعضَ الكُتبِ..
أذكرُ يوماً عندما
قالت له والدتي ..
أورَثتَهُم صغارنا ..؟
فقال بأس المطلبِ
كانت له ..
مثل التي كانت لدى صاحبها،، حمالة للحطبِ
نبهها ،، نبهها
يامن اذا مرت على قصائدي
لاتكتبي لاتكتبي
عن قصتي لاتكتبي
ماذا جنى من فعله
من كان فينا المذنبِ
يالعبة البؤس التي
من عشقها لم أتعبِ
لكنها ضاقت ولما استحكمت
ماعدت اقوى اللعبِ …
،،،

انت تقرا قصائد والدك وقصائدئك كثير من الاحيان..هل هكذا تكون وفيا له ، هل هذا يفي حق قيس المراد كشاعر كبير؟

احاول ان أفي له بعض مما له علينا وخصوصا بمساعده الكثير مما كان لهم الفضل لاستذكار ماكتب على مدى حياته ومحاولة جمعه وطبعه والاستفادة منه قدر الإمكان وتعريف الجيل الجديد بأهمية الرواد من الشعراء والأدباء والكتاب ..

_انت من ضمن كادر كتاب عراقب مجموعة تعنى بالادب العربي وجمعه واصداره ككتب الى جانب مساهماتك الادبية ما دورك الاخر معهم؟

نعم كانت محاوله مني لتشجيع الشباب على القراءه والكتابه وكتابة النصوص الادبيه والشعرية وتقديم ألمساعده بأي وسيلة فكنت ادقق بعض النصوص لهم لغوياً واملائياً

_هل ترى بان الشعر الشعبي العراقي له نكهة خاصة ومتذوقين وما رايك بانها قصائد لم تمت بعد موت قائليها
هل يحتاج هذا الشعر الى التفات وكبيرة؟

على مر الزمان كان الشعر الشعبي والشعر الفصحى وباقي الأشكال الشعرية هي خطوط متوازيه لاتتقاطع ابدا فلكل منهم جمهوره ومتذوقيه ..
فالشعر الشعبي هو يعتبر الأقرب للروح لسهولة وصوله واستيعابه من قبل المستمع والمتلقي كما هو برأيي الأقرب للروح ..

_قصيدة هزتك من قصائد والدك الشاعر قيس المراد للان تلهج بها؟

هي ابيات كانت في حق المعلم .. اذ يقول بها ..
يد تمنيت يوماً لو أُقَبِلُها .. برغم كُرهي ان تدنو يدٍ لفمي …
يدٌ لأول استاذ عَرِفتُ على يديهِ .. اول حرفٍ خطهُ قلمي ..
من أجل حرمة حرفي سوف احترم اليد .. التي علمتني الحرف في القِدمِ ..
كانت هذه صورة الوفاء التي قدمها قيس لفتة مراد للمعلم رغم انه لم يكمل الدراسة الابتدائية ..

_قصيدة لك ..لك معها قصة وتعتز بها ماهي ولماذا؟

القصيده التي لي معها قصة وأرددها كثيرا واحفظها هي قصيدة شعبيه كتبها والدي قديما لمدينته مدينة الناصريه ..
مطلعها .. ياحلم الزغر يالچنتي ياحلوه يالگضه وكتج انا مثلج گضه وكتي ..

_هل تفكر بأصدار ادبي قريباً ولو مان لمن سيكون الاهداء والعنوان؟

حقيقة لم يبادر الى ذهني هذا الامر لغاية الان ولكن ان كان لابد منه سأقوم بطباعته وسيكون إهداءه لمن احب ولكل من وقف معي في كل شدة وفِي كل ظرف ..

_برايك متى يمتلك المرء لقب شاعر..وهل هناك علامات او اشارات منها نستدل على ذاك؟

هذا الامر متروك للناس والمتذوقين والمستمعين فقط وأصحاب الشأن هم من سيقرر ذلك ..

_نكتب ونعيش ما رايك في هذه العبارة كشاعر؟

نعم بالفعل انما نكتب لنعيش ونُعَبِر عن ما في ارواحنا لنتشارك مع تلك الأحرف كل مانحمل من حزن او سعادة

_اخر ظهور لك في لقاء تلفزيوني متى وفي اي قناة وما الذي تركته هذه التجربة لك كشاعر عاش في بيت كله قصائد وهل ستوافق للقاءات جديدة؟

كان لي شرف الحضور في برنامج اعدتهُ قناة الديوان الفضائية لاستذكار حياة الشاعر قيس لفتة مراد وتسليط الأضواء على ماكتب خلال سنين عمره منذ عام 1929 ولغاية وفاته عام 1995

_ما هي الأجراءات تجاه قصائد قيس المراد هل هناك فكرة لاعادة طبعا وجمعها هل جميع قصائد قيس المراد مطبوعة؟

هناك الكثير من التوجهات حول هذا الامر وخصوصا في هذه السنين القليلة السابقه فالكثير كان يطلب مني جمع ماكتب وما طبع سابقا وإعادة طباعته وكذلك هناك العديد من البحوث والدراسات الجامعية بخصوص هذا الامر

-هناك بيت شعري لوالدك رحمه الله

تشكين أني شاعر  انا شاعر ولكن الحظوظ عواثر

لو كنت انت توجه هذا الكلام لامراة في حياتك كيف ستنظم هذه الابيات ولماذا؟

سوف أنظم ابيات شعريه مغايره لهذه الفكره وهذه الصوره الشعريه وسيكون لكِ السبق الاول في قراءتها سأكتب فيها انها لم تشك للحظه بأنني شاعر وان الحظوظ ليست بعواثر ..
وابيات ابي هي

تَشُكين أني شاعِرٌ.. أنا شاعِرٌ
كبيرٌ .. ولكن الحظوظَ عواثِرُ
ولاذنب لي إن لم ينلني ناقدٌ
يُعَرَفُ بي ..او لم ينلني خابِرُ
لأني أأبى أن أُمرِغَ جبهتي
باعتابهم إن مرغ الوجه شاعرُ
حرام على قيثارتي ان اهينها
بزيفٍ كما هانت لغيري القياثرُ…

_الكلمة الاخيرة مسك الختام للاستاذ طيف المراد وارث الشعراء وابن الثقافة والطيب وابن الناصرية المدينة التي لا زالت ترافدنا بالعظماء

اعتزازنا بها وما انجبت شكرا على كل شي ووقتك..

الشكر موصول لكِ انتِ بالتحديد الأستاذة الرائعة صاحبة القلم الذهبي فرح تركي حقيقة تعجز الكلمات عن شكرك وعن وصف سعادتي وفرحي بالحوار معكِ .. شكرا لكِ من القلب

حوار
“فرح تركي”

 

تعليق واحد

ما تعليقكم ؟

  • لن يعلموا من هي ملهمتك….لن يروها بين ابياتك…لن يعرفوا انها هي من ولدتك من رحم الحب لجحر الشعر…وحدي انا سأعرف.. .. وساتفاخر دوما بين كل قديسات الروح انني كمريم ولدتك بعد أن نفخ الرب الحب روحي

تسجيل الدخول

تابعونا

%d مدونون معجبون بهذه: