Takalami | تكلمي

عاشق الجرة

“منى الهلالي”

من منا لم يسمع بحكاية كهرمانة والاربعين حرامي .الذين كانوا متخفين داخل الجرار . حيث حملت جرة كبيرة صبت منها الزيت في الجرار الواحدة تلو الأخرى، فأخذ اللصوص بالصراخ والعويل؛ مما أوقعهم في يد رجال الشرطة.
تصنع الجرار من الطين المفخور بواسطة النار وتستعمل لعدة أغراض منها لحفظ الماء والطعام والزيت ومنها لحفظ الاشياء الثمينة والذهب .وغالبا ما يعثر منقبوا الآثار على هذة الجرار بصورة سليمة أو محطمة
يقول عامر عبد الرزاق منقب أثار
عثرنا على جرة في مدينة نينا السومرية تل زرغل بقضاء الدواية في محافظة ذي قار وهي محطمة والجرة قطعة فنية فريدة من نوعها فقامت الدكتورة سارة من البعثة الآيطالية وبمدة ثلاثة اسابيع بترميمها وقد كنت معها بهذه المهمه المقدسة
حيث كنت عضو بتلك البعثة التنقيبية عام 2016 وكنا نسكن في بيت بقضاء الدواية وكنا نذهب للعمل الخامسة فجرا
وطبعا الجرة تعود لعصر جمدة نصر وهو أقدم من العصر السومري اي بحدود 4500 عام قبل الميلاد
وقد تعلق قلب عامر بالجرة وهو يتأمل ترميمها يوما بعد يوم الى أن جاء اليوم الذي عادت فية لوضعها فحتظنها وقبلها .
والجدير بالذكر أن الآستاذ عامر عبد الرزاق من مواليد محافظة ذي قار قضاء الشطرة
منقب اثار وباحث عمل في عدد كبير من المواقع الاثرية ومنها تل اللحم وتل أم العقارب وتل أبو ذهب وأصبح مديرا لأثار ذي قار عام 2010 وكذلك عضو اللجنة المركزية للمسح عن المواقع الاثرية في وسط وجنوب العراق وكتب العديد من البحوث العلمية الخاصة بالاثار في الصحف والمجلات المحلية والدولية وأصبح مقدما للبرامج الاثارية في بعض القنوات الفضائية
وقاد حملة وطنية للتثقيف عن الاثار العراقية بجهده الشخصي
بمحاضرات وندوات في الجامعات والمدارس والمراكز البحثية والمؤسسات ويشغل الان منصب مستشار رئيس مجلس محافظة ذي قار لشؤون السياحة والاثار .

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا