Takalami | تكلمي

عندما يتكلم القلب…!!

“زهراء الظالمي”

يخيل الي اني احمل مشرطاً في قلبي له حافة حادة جداً اجده يمزق نفسه طوال الوقت
يقتات على الاحزان يفتش عنها في كل الارجاء وان لم يجد ما يحزن عليه يغدو فضيعاً جداً يتقوقع حول نفسه فيغلق مصراعيه ويأكل نفسه انه قلب متعب يخشى ان يموت مللاً هكذا وهو ينظر الى الحياة يريد ان يكون حاداً طوال الوقت يقطع نفسه بنفسه لا يعلن الهدنة انها لمعركة فضيعة ان يكون اطرافها هو الشيء نفسه وكل قطعة سقطت من ذلك القلب اصبحت جزءاً من لوحة و ترنيمة لانشودة ما بالتأكيد هي لوحة حزينة وترنيمة تحمل من المأساة الشيء الكثير ووخزة في كلمة او جزء من نص تلاشى وعانق الغلاف ثم دفن في مكتبةٍ ما و لكن هذا القلب يحمل جزءا متورداً كلما جرح نفسه خرجت زهرة سقطت على تربة رطبة فنمت واينعت او قد تكون حبة قمح من يدري ..
كلنا نحمل مشارط في قلوبنا لكنه ليس بمشرط مادي انها الكلمات والافكار والمشاعر والاحاسيس التي تواجهنا طوال اليوم فأما ان تجرح القلب وتدميه واما ان تزهر وتزدهر الخيار لم يكن يوماً لك بمطلقه انت من توجهه نعم ولكن ليس كله لك..

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا