Takalami | تكلمي

كاتب السيناريو يجب ان يكون موهوبا وذا خيال عال

“فرح تركي”

كاتب السيناريو يجب ان يكون موهوبا وذا خيال عال

شروق الأنصاري كاتبة سيناريو عراقية

من فيض الأبداع ومن العراق نخلة باسقة تتحلى بالصبر وتغض النظر عن الهفوفات تتأمل ان ترتوي الدراما العراقية وتستعيد مجدها السابق
الكاتبة شروق الأنصاري في حوار شيق أظهر لنا سعة قلبها لكثير اسئلتنا ورغبتنا في معرفة المزيد

أهلا بك الكاتبة المبدعة شروق الأنصاري دمت مناراً

اهلاً بك عزيزتي

سابتدىء معك بسوال عن حقيقة شغفك بالسيناريو
١_كتابة السيناريو هل كانت أكاديمية أم موهبة ؟

لست اكاديمية لكن الكتابة كانت هوايتي المحببة منذ صغري
2_متى كانت بدايتك مع فن السيناريو؟
بدايتي مع الكتابة عموما عندما كنت في الثامنة من العمر كنت اكتب رسائل ومذكرات لوالدي الشهيد رحمه الله لم أكن اصدق أنه فارقني ولن يعود كنت اكتب له كل شيء يحصل معي ومع أهلي كنت أريد أن أخبره بكل ما حصل معنا عندما يعود ثم تطورت الموهبة بمرور السنين وبدأت أكتب قصص للأطفال وفي سن المراهقة تطورت الكتابة معي فصرت اكتب خواطر ورسائل للعشاق وقصص حب قصيرة ولم يكن في بالي أن أكتب السيناريو لأنه عالم مجهول عني لكن حصل ذلك صدفة عندما تابعت مسلسل هستيريا للكاتب احمد هاتف في نهاية التسعينيات من القرن الماضي تأثر بقصة الحب بين البطلين ونهاية المسلسل المؤلمة وبعد انتهاء عرض المسلسل قررت أن أكتب مسلسلا وفعلا كتبت أول نص وكان بواقع 17 حلقة وبعد انتهائي من الكتابة قدمت النص للتلفزيون التقيت الاستاذ المخرج صلاح كرم وعرضت عليه النص ولجهلي بطريقة كتابة السيناريو وافتقاري لأبسط المعلومات عن هذا الفن الراقي طلب مني الاستاذ صلاح كرم في حينها أن أقرأ كتاب السيناريو للكاتب سيد فيلد واعطاني بعض النصوص التي نفذت كنموذج لتعريفي بالطرق الصحية لكتابة السيناريو قمت بقراءتها جيدا مع كتاب السيناريو ثم بدأت أكتب السيناريو وأطور من نفسي أكثر وأكثر
3_ هل لاقيتي تشجيع من اهلك واصدقائك
أهلي كانوا يعلمون بموهبتي وتدهشهم كتاباتي كهواية ليس أكثر من ذلك لكن كان طموحي أكبر من ان تقتصر هوايتي على محيطي الخاص وأكثر من شجعني وأمن بي هو زوجي كان دائما وما يزال داعما لي ومشجعا وصديقاتي كذلك ثم الآن اولادي
4_ ما هي الصعوبات التي واجهتك في بداية مشوارك وللان ؟
عدم توفر الفرص ، كتابة السيناريو تختلف عن باقي الكتابات فهي ليس رواية او قصة او ديوان شعر ويطبع في كتاب ويتوفر في السوق السيناريو عالم أوسع وأكبر بكثير عندما يكتب يجب أن ينتج بأموال ضخمة
5_ ما هو الاقرب الى قلبك سيناريو الافلام ام المسلسلات ؟
المسلسل بالتأكيد فجمهور التلفاز أكبر وأوسع من جمهور السينما
6_ ما هي المقومات التي يجب أن تتوفر في كاتب السيناريو ؟
يجب أن يكون موهوبا وذا خيال واسع جدا ولديه خلفية ودرايه بكل ادوات وطرق كتابة السيناريو وصبورا جدا جدا ومحبا لما يكتب ليس من السهولة أن يخلق أي كاتب غير كاتب السيناريو شخصيات متعددة تتحاور في ما بينها كل شخصية مختلفة عن الأخرى بابعادها النفسية والاجتماعية أن تكتبي نص بمعدل 1600 صفحة وبواقع 1200 مشهد وتوظفي فيها قصتك والفكرة التي تريدين إيصالها من خلال هذا النص بكل تفاصيله وأن تدعي شخصياتك هي التي تتحدث عن نفسها بحوار ربما يكون طويل وفيه معاني أو احزان او افراح او يقتصر على كلمة واحد تختصر كل شيء او ربما بمشهد صامت وتأخذ منك الكتابة جهدا كبيرا يستمر لأشهر وربما سنوات كما حصل معي في نص (بتوقيت سابق)
7_ ما هي ابرز اعمالك والاقرب الى قلبك او الى الجمهور
كتبت أربع نصوص درامية بمواضيع مختلفة وكلها قريبة إلى نفسي لأني عشت فيها ومعها كل لحظة وكلمة وحرف وكل مشهد بكيت مع ابطالها وفرحت معهم وصرت جزء منهم وصاروا جزء مني لكني انتهيت قبل فترة من كتابة مسلسل بوليسي بعنوان(بتوقيت سابق) هو نص ضخم ومميز جدا ومختلف تماما عن كل الدراما العراقية أخذ مني ثلاث سنوات لإنجازه كنت متخوفة من كتابته ، صدقيني ليس من السهولة أن تكتبي نص بوليسي كان تحدي بالنسبة لي أما أن اكون أو لا اكون والحمد لله نجحت في هذا التحدي أما في مجال السينما فقد كتبت عدت سيناريوهات سينمائية نفذ منها ثلاث أعمال هي فيلم عروس بغداد للمخرجة عذراء ياسين وجنود السلام للمخرج بهاء العلكاوي وcancer لنفس المخرج ولدي الكثير من النصوص السينمائية قيد الإنتاج
8_ بماذا يختلف النص البوليسي عن النص الاجتماعي ؟
هناك اختلاف كبير أن تكتب عمل بوليسي يعني أن تشد المشاهد منذ مشهد الاستهلال حتى مشهد النهاية بأحداث غامضة ومشوقة وصادمة تقلب مجرى الأحداث بحبكة درامية متقنه وبصراع درامي متصاعد وبذات الوقت يجب أن تبدو القصة واقعية في تفاصيلها كان تحديا كبيرا لكن والحمد لله وفقني الله وانجزته وأنا أبحث الآن عن جهة لإنتاج هذا النص
9_هل تعتقدين ان هكذا نوع من النصوص اعني (البوليسية) ستكون ناجحة في الدراما العراقية ؟
أكيد المشاهد العراقي يبحث عن مواضيع وأساليب جديدة أنا ضد أن استنسخ الواقع بكل حذافيره في الدراما المشاهد يعيش هذا الواقع في حياته اليومية لماذا أعيد عليه نفس الواقع في الدراما نعم يجب أن تكون قصصي واقعية ومن بيئتي لكن بطرق جديدة ومبتكرة وربما غريبة لكي اجذب المشاهد إلى متابعة اعمالي
10_ لماذا تفتقر الساحة الدرامية إلى وجود كاتبات سيناريو نساء واقتصارها على الرجال؟
أنا استغرب ذلك أيضا ربما تكون اسباب مجتمعية او لصعوبة هذا الفن السيناريو كما نعرفه هو قصة تحكى بصور عن حديث مثير وغير متوقع الدراما بحاجة إلى كاتبات لتقديم مواضيع وافكار جديدة وأنا واثقة بأن المرأة ستنحج في هذا المجال لأنها ستكتب بإحساس مختلف عن الرجل وبرؤية ثانية
11_ ما هي الاسباب التي جعلت الدراما العراقية تتراجع ولم تصل للمشاهد العربي ؟
اسباب كثيرة منها انتاجية واخراجية ومشاكل في اختيار مواضيع النصوص التي تقدم وتنتج غياب الدعم الحكومي في السنوات الخمس الأخيرة عدم اكتشاف وجوه جديدة وشابة وصناعة نجوم من كلا الجنسين هجرة الكفاءات الفنية قلة الأجور الدراما العراقية تحتاج إلى ثورة حقيقية للنهوض بها
12_ من المبدعين الكبار في المجال من اشاد بكتاباتك واعمالك ؟
13_ الأغلبية منهم من اشاد بكتاباتي وبأسلوبي في الكتابة وأختيار المواضيع وشجعوني على الاستمرار واثنوا على مجهودي منهم كتاب كبار مثل الاستاذ صباح عطوان والاستاذ علي صبري والمخرجين الكبار الاستاذ صلاح كرم والاستاذ حسن حسني والاستاذ فيضي الفيضي والحبيبة المخرجة الست دنيا قباني والمخرجة رجاء كاظم وغيرهم
14- الكاتبة شروق الانصاري بعد سنوات طويلة من الكتابة اين تجدين نفسك وهل هناك نسبة رضا عن عما حققتي من احلام ؟
للأسف وبعد هذه السنين الطويلة من الكتابة لم أحقق ما كنت أحلم به واطمح اليه لكني قطعت شوطا لا بأس به خصوصا أني قد قدمت نفسي للوسط الفني وصار أغلبهم يعرف شروق الأنصاري وأن شاء الله سيكون لي منجز مهم وقريبا على الشاشة
15_ كلمة أخيرة
احب ان اشكر حضرتك ست فرح على أتاحة هذه الفرصة لي واقدم شكري لنفسي لأنها ما زالت متمسكة بالأمل واشكر زوجي وعائلتي وكل الاساتذه الذين شجعوني ودعموني دون استثناء
حوار
فرح تركي

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا