Takalami | تكلمي

كيف يؤثر قلة النوم على الدماغ..؟.

“Amedia”
الحرمان من النوم يؤدي إلى “تآكل” الدماغ!

يعرف الجميع أنّ النوم يؤدي دورًا حيويًا في حياتنا اليومية. وغالبًا ما نسمع عن المشاكل الناتجة عن قلّة النوم، إلّا أنّه مؤخرًا تمكّنت مجموعة من الباحثين من تسليط الضوء على مرض عصبي مهمّ ناجم عن قلّة النوم؛ ففي الواقع، خلصت هذه الدراسة إلى أنّ الحرمان من النوم يؤدي حرفيًّا إلى تآكل الدماغ، ممّا يسبّب مجموعة من الأمراض على المستوى العصبي.

لا يقتصر النوم على إعادة شحن الطاقة في الجسم فحسب؛ إذ إنّنا نكدّس خلال اليوم نشاطًا عصبيًا مفرطًا لا يمكن القضاء عليه إلاّ عند النوم. وقد ثبت علميًا أنّ النوم المضطرب والذي يستمرّ خلال فترة من الوقت قد يؤدي في النهاية إلى فقدان كمية كبيرة من الخلايا العصبية والمشابك العصبية.
من المعروف أنّه خلال النوم، يتمّ “تجديد” الخلايا العصبية في دماغنا بنوعين من الخلايا الدبقية التي هي مسؤولة عن التخلّص من الخلايا القديمة وغير الفعّالة في عملية تسمى البلعمة. أمّا الخلايا النجمية (وهي نوع آخر من الخلايا الدبقية)، فهي مسؤولة عن إزالة كلّ المشابك التي لم تعد ضرورية “لتجديد” دماغنا.
وكما ذكرنا بالفعل، فإن عملية التجديد العصبية هذه عادةً ما تحدث أثناء النوم. وبالتالي، فالدماغ المتعب والذي لم يحصل على قسط كافٍ من النوم والراحة يبالغ في الواقع في عملية التجديد والذي ينتج عنها الشعور بالألم، في حين تبدأ الخلايا النجمية بالقضاء على المشابك العصبية التي تكون مفيدة.

ولتجديد هذا النشاط العصبي، قارن العلماء 4 مجموعات من الفئران كانت تحصل على مستويات مختلفة من النوم، وتمكّنوا من الاستنتاج أنّ نشاط الخلايا النجمية يكون فوق المعدل الطبيعي عندما يبقى الدماغ مستقيظًا لفترة طويلة.
والجدير ذكره أنّ فرط نشاط الخلايا النجمية غالبًا ما يرتبط بأمراض التنكس العصبي ومرض الألزهايمر.

هل تفكّرون الآن بأنّ عليكم إعادة تنظيم وقتكم أكثر لتنالوا أقساط كافية من النوم؟

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا