Takalami | تكلمي

مهارات حياتية لاطفالكِ قبل عمر عشر سنوات..

“Amedia”

يملك الأطفال قدرة تعلّم كبيرة تبدأ بالنمو منذ السنوات الأولى من حياتهم وهم قادرون على تعلّم دروس الحياة الأساسية من المدرسة. ونظرًا إلى تطوّر عالم التكنولوجيا وتوفّر تقنيات حديثة ومتاحة للأطفال، أصبحوا يفوّتون مهارات الحياة العملية مثل الغسيل، أو قراءة خريطة معينة، أو كتابة رسالة بخط اليد! وأصبحنا نرى عددًا كبيرًا من الآباء والأمهات الذين يقومون بكل الأمور نيابة عن أطفالهم بدلاً من السماح لهم بتعلّم الاستقلالية.
لذا، لا بدّ من تعليم الأطفال منذ السنوات المبكرة مهارات حياتية ضرورية تساعدهم على تحمّل المسؤولية في الحياة، مثل تعلّم طرق غسل ملابسهم؛ إذ إنّ الكثير من المراهقين يدخلون إلى الجامعة من دون معرفة كيفية غسل ثيابهم، لذا، من المهمّ البدء بتعليمهم منذ صغرهم كيفية تشغيل الغسالة واختيار العدادات المناسبة وقياس كمية المنظفات.

 

ومن بين الأمور الأخرى التي يمكنكم أن تعلّموها لأطفالكم، فهي زرع الشتلات والنباتات والاهتمام بها من خلال حفر حفرة أكبر بقليل من الحاوية قبل زرع النبتة ومن ثمّ سقيها على نحو مستمرّ.
ولم لا تعلموهم كيفية لفّ هدية مثلاً؟ فيحبّ الأطفال تقديم الهدايا إلى الآخرين، وقد يكون لفّها عملاً مسليًّا بالنسبة إليهم! بدءًا من إزالة السعر واختيار العلبة المناسبة وورق التغليف.
ومع تطوّر وسائل التواصل الإلكترونية، أصبح من الصعب على الأطفال كتابة رسالة بخطّ اليد، لذا من المهمّ تعليم الأطفال كيفية اختيار العنوان المناسب ونصّ الأجزاء الخمسة من الرسالة باليد، بدءًا من بطاقات المعايدة مثلاً.
عادةً ما يتّكل الأطفال على آبائهم وأمهاتهم لتحضير وجبات الطعام، ولكن قد يكون تحضير الوجبات بمساعدة أطفالكم مسليًا ومفيدًا بالنسبة إليهم، لذا شجّعوا أطفالكم على مساعدتكم في المطبخ من خلال إعطائهم مهمات محدّدة وجعلهم يشعرون أنّ مساعدتهم مفيدة وضرورية.

ومن المهمّ جدًّا أيضًا أن يتعلّم أطفالكم منذ صغرهم ألا يخافوا عندما يرون الدم وأن يتعوّدوا كيف يداوون الجروح التي قد يتعرضون إليها. ويمكن القيام بذلك من خلال الطلب منهم المساعدة في القيام بذلك عبر الضغط على الجرح حتى يتوقّف النزيف، وتنظيفه بالمياه ووضع المرهم المناسب ومن ثمّ تغطية الجرح بضمادة.
وثمّة أمور أخرى مهمّة جدّا يجب أن يتعلّمها أطفالكم منذ صغرهم مثل تنظيف الحمام والتسوق بذكاء وعقلانية، من خلال اختيار المنتجات التي يكون سعرها معقولاً ومناقشة هذه الخيارات معهم وجعلهم يدفعون ثمن بعض الأغراض البسيطة من مصروفهم الشخصي!

اضف تعليق

ما تعليقكم ؟

تسجيل الدخول

تابعونا